خفاية لوحة الموناليزا وسرها العظيم!!

لطالما كانت لوحة الموناليزا سرا عظيما أهلك الباحثين فيه ولطالما كثرت التحليلات بشأنها أيضا ومن هذا المنطلق نعرض لكم تحليلا من الكاتبة التي ليست مختصة بالحكم على اللوحات الفنية لكنها كتبت ما رأته منطقيا

0 134

الموناليزا..

لطالما كانت لوحة الموناليزا سرا عظيما أهلك الباحثين فيه ولطالما كثرت التحليلات بشأنها أيضا ومن هذا المنطلق نعرض لكم تحليلا من الكاتبة التي ليست مختصة بالحكم على اللوحات الفنية لكنها كتبت ما رأته منطقيا

بداية علينا التمعن باللوحة لنجد التفاصيل المهمة أولا ابتسامة الموناليزا لا يخفى علينا أنها لطالما كانت سرا أبهر العالم فالحزين يراها حزينة والسعيد يراها سعيدة ولكن لعل السبب وراء هذا هو أن ليوناردو حاول رسمها سعيدة بينما كان يتألم لسبب من الداخل وهذا أول تحليل                                             أما بالنسبة لحاجبيها فقد كانت النساء في ذلك الزمان اذا خلت وجوههن من الحاجبين فهذا يدل على أنها ساقطة (مومس ) نزولا لفهم من هي هذا المرأة التي رسمها دافينشي ؟؟

منذ عدة سنوات قريبة استطاعت أحد الباحثات الإيطاليات مطابقة لوحة الموناليزا مع لوحة رسمها ليوناردو لنفسه ! هل يعقل أن هذه مصادفة أن يكون التطابق كبيرا لهذا الحد ؟ أيعقل أنها شقيقته ؟ وإن كانت وهذا احتمال فلماذا لم يقم برسم حاجبين لها أم أنه كان سعيدا أنها كانت مومسا ؟؟

ليوناردو دافينشي
ليوناردو دافينشي

وهنا بعد ربط الأحداث توصلت إلى فكرة قد لاتكون منطقية على الإطلاق وقد تكون كذلك وفي النهاية هي مجرد احتمال اخر يضاف إلى قائمة الإحتمالات وهي أن ليوناردو قد رسم نفسه بلوحة الموناليزا متجسدا بجسد فتاة والسبب قد يعود لكونه شاذا جنسيا مما دفعه لإخفاء الحقيقة خوفا من المزت لأنه وكما يشاع أنه في زمنه كان النظام الديني سائدا فخاف على حياته ليخفي الأمر لكنه قام بالتعبير عن نفسه بلوحة كان قد رسمها أو بكل بساطة استنادا ﻷن الموناليزا في الصورة بلا حاجب وهذا يدل على أنها إمرأة سيئة فقد كان يحس بأنه شخص ساقط لسبب من الأسباب فرسم نفسه لشعوره بتأنيب الضمير والسبب أنه رسم نفسه بتجسد فتاة هو كون الفتاة في تلك العصور أقل مرتبة من الرجل تكثر اﻹحتمالات ولا شيء يثبت صحتها كما ينفيها أيضا

يسر حجار

تعليقات
جاري تحميل التعليقات